التجارة العادلة الولايات المتحدة الأمريكية

تعد التجارة العادلة حركة عالمية تتكون من شبكة متنوعة من المنتجين والشركات والمتسوقين والدعاة والمنظمات التي تركز على الامتثال الاجتماعي والصحة والسلامة مع وضع رأس المال البشري والمجتمع والاستدامة أولاً.
تؤمن منظمة التجارة العادلة في الولايات المتحدة (FTUSA) أن الجميع يريدون القيام بما هو صحيح - لعائلاتهم ونظرائهم المواطنين العالميين وكوكب الأرض. وهذا هو السبب وراء التزامهم بتعزيز الممارسات الاجتماعية الرشيدة في جميع سلاسل القيمة. واستنادا إلى فكرة بسيطة أن المنتجات التي يشترونها ويبيعونها تتصل بسبل العيش للآخرين، وتعتبر التجارة العادلة وسيلة لاختيار خيار واع من أجل عالم أفضل وبناء علاقات إيجابية.
 
ويعتبر خيار السلع المعتمدة من التجارة العادلة خيار لدعم الشركات المسؤولة، والتغلب على الفقر، وتمكين عمال المزارع والصيادين، وحماية البيئة مع ازدهار الحياة العادلة. بعبارة أخرى، إنها طريقة متغيرة عالمياً لممارسة الأعمال التجارية.
تهدف منظمة التجارة العادلة إلى بناء نموذج عالمي حول مفهوم أن التمكين الاقتصادي وسبل العيش المستدامة هي أساس السوق التي تعمل من أجل الجميع. فهم يناصرون المساواة بين الجنسين، ويركزون على السياسة الاجتماعية ويدعمون المعايير الاجتماعية من خلال تقييم الاحتياجات والمؤهلات الاجتماعية.

يعمل السوق العالمي اليوم على تمكين - وغالباً ما يشجع - منالمساومة على حساب القوى العاملة، وخاصة العمال المهاجرين. ومقابل كل منتج تجاري مضمون يتم بيعه، يدفع المشتري علاوة على سعر التجارة العادلة. تدخل قيمة العلاوة في حساب تديره لجنة التجارة العادلة، والتي تقرر كيفية استثمار هذه الأموال لتحقيق فوائد اجتماعية حقيقية للمجتمع.
 
إذا كنت مهتمًا بمعرفة المزيد عن المنظمة، تفضل بزيارة صفحة الويب.